6 خطوات لإحتراف مهارات اللغة القانونية

التكوين اللغوي الصحيح من الممكن أن يكون سبب في تحقيق العدالة الناجزة، والتقليل من الاختلاف والتنازع حول تفسير النصوص، بما يحقق هيبة العدالة وقدر القانون، وتمكين دولة القانون والعدالة.

ولما كانت استخدام اللغة في أعمال القانوني لا تخرج عن شيئين، اللغة المكتوبة أو اللغة الشفاهية، فالقانوني يكتب المذكرات والدفوع والطلبات، أو ينطق بالكلمات في المرافعة، ولهذا كله يجب على القانوني لتحسين لغته القانونية الاهتمام بالجانب الكتابي للغة والجانب الكلامي على حد سواء، ونقترح في سبيل تحسين اللغة القانونية العربية الاتي:

  1. لا تبدأ بدراسة اللغة من الصفر، بل لملم ما درسته من معارف لغوية من قبل وابني عليه حتى لا تضيع وقتاً ومجهوداً في شيء أنت تعرفة بالفعل.
  2. ابدأ في حضور الجلسات التي تحتوي على مرافعات، وننصح بمتابعة فطاحله المرافعات من القانونيين للاستماع إلى ما يلقونه، هذا سوف يساهم في رفع الوعي اللغوي والقانوني على حد سواء.
  3. اقرأ كل ما يقع تحت يدك من أحكام وعرائض ومذكرات، واحرص على متابعة أحكام النقض وقراءة القديم منها، فأحكام النقض القديمة تمثل العصر الذهبي للغة والقانون على حد سواء.
  4. اقتني مكتبة واحرص على أن تحتوي على أمهات الكتب القانونية كوسيط السنهوري، بالإضافة إلى شروح علم النحو والصرف، وكتب كبار الأدباء كالعقاد ويحي حقي وغيرهم.
  5. تعلم علم الكلام في اللغة العربية مثل الصرف والبديع والبلاغة، بالإضافة إلى التجويد، هذا يجعل منك قانوني محترف متقن للحديث والمرافعة، فلغة القانون وخاصة المرافعة والدفاع يجب أن تتضمن تشبيهات وتصوير لتحقيق جوده المرافعة، بالإضافة إلى أن تعلم التجويد سوف يساهم في رفع كفاءة مخارج الألفاظ لديك.
  6. الإقبال على القرآن الكريم وجوامع الكلم بالإضافة إلى الشعر، فالقرآن والشعر خير منهلين في هذا المعترك، فالقرآن الكريم أساس الزاد لما يختص به من ثلاثة أمور لا غني للمترافع عنهم:
  • أولا البلاغة، فمعجزة القرآن في بلاغته ولا غني للمترافع عن البلاغة في الحديث.
  • ثانيا: خصيصة يتميز بها القرآن هو انه وسيلة تقويم اللسان ومعالجة عيوب النطق، لذلك ننصح مره أخري بدراسة التجويد.
  • ثالثا من الأسرار الكامنة في القرآن الموسيقي الباطنة في ألفاظه ومبانيه، وان موسيقي اللفظ التي تمس الوجدان من قبل أن تمس الآذان هي من سمات المترافع وزاده، ينبغي ألا ينفك عنها أو يفرط فيها.
  • أيضا جوامع الكلم، ومنها أقوال الرسول (ص) وأقوال الراشدين والمتصوفين، بالإضافة إلى الشعر والذي يكسب المترافع حصيلة لفظية وملكة انتقاء اللفظ المناسب للمقام، وموسيقي الإلقاء وكل هذه لوازم لا غني عنها.

للمزيد حول مهارات الصياغة القانونية والترافع أنضم للمشاركين في شهادة المهارات القانونية العملية 45 ساعة 3 ورش عمل .