أشهر مراكز ومؤسسات التحكيم

أشهر مراكز ومؤسسات التحكيم

نظراً للمزايا الخاصة العديدة التي يمكن أن يحققها التحكيم المؤسسي، شهد العصر الحديث ظاهرة أنشاء العديد من مراكز التحكيم الدائم التي تقوم في إطار تنظيم قانوني، يتيح لأطراف العقود الدولية الاستفادة من خدماتها، بقبول اختصاصها، سواء مقدماً في بنود التحكيم الواردة في العقد أو بعد ظهور النزاع بالنص على مشارطة التحكيم لإحالة النزاع إلى مركز من مراكز التحكيم المؤسسي.

ولكن تكتسب بعض مراكز التحكيم شهرة خاصة نظراً لعدد وحجم القضايا التحكيمية التي تنظر أماهما، فأصبح لها ثقلها الدولي، وفيما يلي قائمة بأشهر مراكز التحكيم وأماكن وجودها:

مراكز التحكيم الدولية

1. غرفة التجارة الدولية The International Chamber of Commerce

غرفة التجارة الدولية ("ICC") هي منظمة خاصة دولية غير حكومية، مقرها باريس، لها مجلس مكون من ممثلين لأكثر من ستين دولة، ولها لجان وطنية في هذه الدول، حيث تعد هذه اللجان بمثابة المراكز التي تمد الغرفة بكل ما تحتاجه من معلومات خاصة بالتجارة الدولية في البلاد التي توجد بها هذه اللجان، وتقوم الغرفة بدور هام في نطاق التحكيم التجاري الدولي، ففي عام ١٩٢٣ أنشئت لدي غرفة التجارة الدولية محكمة للتحكيم، وتعد هذه المحكمة من مراكز أو هيئات التحكيم الدائمة ذات الطابع الدولي غير المتخصص.

2. جمعية التحكيم الأمريكية (American Arbitration Association (AAA))

جمعية التحكيم الأمريكية هي منظمة غير حكومية غير ربحية في مجال التحكيم ووسائل تسوية المنازعات البديلة، ويقع مركزها الرئيسي في مدينة نيويورك، وفي 35 مكتب إقليمي في المدن الأمريكية الكبرى، وتعد من أكبر منظمات التحكيم بالعالم بالنظر إلي عدد القضايا التي تشرف عليها، وقد أنشأت عام 1926، بهدف تقديم الخدمات المتعلقة بتسوية المنازعات إلي مديري المشروعات والمحاميين والأفراد والشركات والجمعيات التجارية والنقابات والمستهلكين والمحليات، وتمسك الجمعية ملفاً بأسماء خمسة وخمسين الف محكم، منهم ثلاثة الف محكم للتحكيم الدولي. 

3. محكمة لندن للتحكيم الدولي the London Court of International Arbitration (LCIA)

محكمة لندن للتحكيم الدولي ومقرها لندن، تعد من أقدم منظمات التحكيم في العالم، وتم افتتاحها في 1892 تحت مسمي غرفة تحكيم لندن، ثم عدلت اسمها مرة أخري إلى الاسم الحالي، وقد وتتكون من سته وعشرين عضواً، تم اختيارهم بعناية؛ ليقوموا ويحافظوا على التوازن الحقيقي لكبار الممارسين في مجال التحكيم التجاري الدولي من مختلف دول العالم. 

4. مركز التحكيم الدولي بفيينا Vienna International Arbitration Centre (VIAC)

مركز التحكيم الدولي بفيينا يمثل مركز التحكيم الدولي بفيينا واحد من أهم مراكز التحكيم في أوروبا، تم تأسيسه عام 1975 كقسم من الغرفة الاقتصادية الفيدرالية النمساوية، ويختص بالنزاعات التجارية الإقليمية والدولية. 

5. المعهد الألماني للتحكيم the German Institution for Arbitration (DIS)

المعهد الألماني للتحكيم ويقع في مدينة قولونية الألمانية، تأسس عام 1920 عند تأسيس لجنة التحكيم الألمانية (DAS)، وفي 1992 بعد اندماج لجنة التحكيم الألمانية ومعهد التحكيم الألماني اتخذ شكله الحالي، حيث يختص بنظر النزاعات التجارية على المستوي المحلي والدولي، وتعد DIS هي أبرز هيئة تحكيم في ألمانيا. 

6. رابطة التحكيم السويسرية the Swiss Arbitration Association))

رابطة التحكيم السويسرية ويقع مركزها الرئيسي في جنيف، وتعد مؤسسة غير ربحية تم تأسيسها عام 1974، ويوجد بها أكثر من 1200 عضو علي مستوي العالم. 

7. لجنة الصين للتحكيم الاقتصادي والتجاري الدولي

لجنة الصين للتحكيم الاقتصادي والتجاري الدولي كانت تُعرف سابقًا باسم لجنة التحكيم للتجارة الخارجية، وقد تم إنشاء CIETAC في أبريل 1956 في إطار المجلس الصيني لتعزيز التجارة الدولية (CCPIT) وفقًا للقرار المتعلق بإنشاء لجنة تحكيم التجارة الخارجية داخل المجلس الصيني لترويج التجارة الدولية المعتمد في 6 مايو 1954 في الدورة 215 لمجلس إدارة الحكومة، ويقع مركزها الرئيسي في بكين. 

8. مركز التحكيم الدولي بسنغافورا Singapore International Arbitration Centre (SIAC)

مركز التحكيم الدولي بسنغافورا هي منظمة تحكيم دولية غير هادفة للربح، مقرها سنغافورا، والتي تدير عمليات التحكيم بموجب قواعد التحكيم الخاصة بها وقواعد الأونسيترال UNCITRAL للتحكيم. تم تأسيسها في 1 يوليو 1991 ويقع في ماكسويل تشامبرز، كما تعد سنغافورة عضواً في اتفاقية نيويورك للتحكيم 1958 لتنفيذ اتفاقيات التحكيم الأجنبية؛ بما يجعل أحكام التحكيم الخاص بمركز سنغافورا نافذه في أكثر من 150 دولة حول العالم.

وعلى المستوي العربي يوجد:

1. مركز القاهرة الإقليمي للتحكيم التجاري الدولي The Cairo Regional Centre for International Commercial Arbitration

مركز القاهرة الإقليمي للتحكيم التجاري الدولي يقع في القاهرة، ويتسم بطابع دولي حيث يتبع لهيئة دولية هي "اللجنة القانونية الاستشارية الآسيو-أفريقية" وهي لجنة قانونية استشارية أنشأتها حكومات الدول الأسيوية والأفريقية عام 1956 بهدف توثيق التعاون بينهم، وهي ذات أمانه عامة، مقرها نيوديلهي بالهند، وتعقد دورات عامة، تتولي فيها اتخاذ قرارات تمس الموضوعات ذات الاهتمام المشترك.

وكانت اللجنة تضم في عضويتها وقت أنشائها سبعة دول، أما الأن فهي تضم حوالي أربعين دولة عضوا، هذا فضلا عن أستراليا ونيوزلندا كمراقبين دائمين في اجتماعات اللجنة السنوية، كما تضم عدداً من المراقبين في بعض المنظمات الحكومية ومن أربعين دولة من دول غرب وشرق أوروبا وأمريكا اللاتينية، كما تتمتع اللجنة بصفة مراقب دائم لدي الأمم المتحدة، وتعمل بصورة وثيقة مع وكالاتها،  

2. مركز دبي للتحكيم الدولي (Dubai International Arbitration Centre (DIAC))

مركز دبي للتحكيم الدولي يعتبر مركز دبي للتحكيم الدولي (DIAC) هيئة مستقلة دائمة غير ربحية تهدف إلى توفير خدمات التحكيم التجاري وتسوية النزاعات التجارية محلياً وإقليمياً ودولياً، وتشمل الخدمات التي يقدمها المركز الإشراف على إجراءات التحكيم في النزاعات التجارية وتعيين المحكمين واختيار مكان التحكيم وتحديد أتعاب المحكمين والوسطاء. 

منظمات التحكيم المتخصصة

1. اللجنة الدائمة للتحكيم البحري

اللجنة الدائمة للتحكيم البحري تحقيقا لما ترجوه الأوساط البحرية من تجنب الالتجاء إلى الإجراءات القضائية المعقدة والمكلفة، أعدت غرفة التجارة الدولية بالاشتراك مع اللجنة البحرية الدولية C.M.I مجموعة من القواعد الخاصة بالتحكيم البحري. وقد جمعت هذه القواعد في لائحة أطلق عليها لائحة غرفة التجارة الدولية واللجنة البحرية الدولية للتنظيم الدولي للتحكيم البحري. وبعد الانتهاء من وضع هذه القواعد، اعتمدت من قبل مجلس غرفة التجارة الدولية في يونية 1978.

وقد جاءت هذه القواعد أكثر ملائمة وتوافقاً مع متطلبات الأوساط البحرية يتعلق بمسائل التحكيم البحري، ويرجع هذا إلى ما توافر لدي اللجنة البحرية الدولية وغرفة التجارة الدولية من خبرات عظيمة في الأمور والمسائل المتعلقة بالأوساط البحرية الدولية، فاللجنة معروفة منذ وقت طويل بأنها واحدة من المنظمات البحرية الدولية الرئيسية، كما تضطلع محكمة التحكيم لدى غرفة التجارة الدولية - منذ نشأتها – بمهمة التحكيم في المنازعات المتعلقة ببناء السفن وغيرها من المسائل البحرية.

وقد راعت مجموعة الخبراء المشكلة من قبل اللجنة والغرفة – لوضع قواعد التحكيم البحري- ما يسود البيئة البحرية وبين المشتغلين فيها من تضامن وترابط، وهي اعتبارات تسبغ قواعد التحكيم البحري بالمرونة، حيث يملك الأطراف حرية أكبر من أقرانهم في التحكيم التجاري بصفة عامة.

فقواعد التحكيم البحري تحث الأطراف – صراحة- على أن يحددوا بأنفسهم مكان التحكيم والقانون الواجب التطبيق وعدد المحكمين واللغة المستخدمة في إجراءات التحكيم، فلا تفرض على الأطراف قواعد اللائحة، إلا إذا عجزت الأطراف عن الوصول إلى اتفاق بخصوص مسألة ما.

وقد عهدت لائحة التنظيم الدولي للتحكيم البحري – في مادتها الثانية - بمهمة تطبيق قواعد اللائحة إلى هيئة نظامية تسمی "اللجنة الدائمة للتحكيم البحري"

 وهذه اللجنة مشكلة من اثني عشر عضوا، يتم تعيينهم مناصفة بين غرفة التجارة الدولية واللجنة البحرية الدولية، وذلك لمدة ثلاث سنوات.

وتعد اللجنة الدائمة للتحكيم البحري من هيئات أو مراكز التحكيم الدائمة ذات الطابع التجاري الدولي والمتخصصة في تحكيم نوع معين من المسائل، ألا وهي المسائل البحرية، مثل عقود الشحن، والنقل البحرية، والتأمين البحري، وكل ما يتعلق بعمليات الإنقاذ والخسائر المشتركة، وبناء وإصلاح السفن وعقود بيع السفن، وغيرها من العقود المنشئة لحقوق عينية على السفن.

2. المركز الدولي لتسوية المنازعات المتعلقة بالاستثمارات C.I.R.D.I مقره واشنطن بالولايات المتحدة الأمريكية

المركز الدولي لتسوية المنازعات المتعلقة بالاستثمارات تشجيعاً لاجتذاب الاستثمارات الأجنبية وضعت اتفاقية لتسوية المنازعات المتعلقة بالاستثمار التي قد تنشا بين الدول ورعايا الدول الأخرى، نصت هذه الاتفاقية على إنشاء مركز دولي لتسوية المنازعات المتعلقة بالاستثمارات، ويوجد بها لائحة خاصة بالتحكيم وأخري خاصة بالتوفيق، وتم التوقيع عليها من قبل الدول الأعضاء في البنك الدولي في 18 مارس 1965 وأصبحت نافذة ابتداءً من 14 أكتوبر 1966.

3. مركز التحكيم التابع للمنظمة العالمية للملكية الفكرية

مركز التحكيم التابع للمنظمة العالمية للملكية الفكرية المنظمة العالمية للملكية الفكرية هي منظمة متخصصة تابعة للأمم المتحدة، ومقرها جنيف، وافقت الجمعية العامة للمنظمة العالمية للملكية الفكرية على إنشاء مركز تحكم لديها في سبتمبر 1993، وبدأ هذا المركز في مباشرة عمله في أكتوبر 1994.

ويختص مركز التحكيم التابع للمنظمة العالمية للملكية الفكرية بوظيفين رئيسيتين: مباشرة إجراءات التحكيم وإدارة الخدمات المختلفة المرتبطة بالوساطة والتحكيم في موضوع الملكية الفكرية.

واللجوء إلى المركز متاح لكل شخص طبيعي أو معنوي، وذلك دون اشتراط أن يكون ممن يحملون جنسية دولة عضو في تلك المنظمة أو من المقيمين على أرضها

4. المحكمة التحكيمية للرياضة TAS/CAS

المحكمة التحكيمية للرياضة TAS/CAS أنشأت عام 1984، ومقرها بلوزان في سويسرا، ولها مكاتب في الولايات المتحدة وأستراليا، وهي مكاتب تقدم المعونة والمساعدة بالنسبة للإجراءات الموجهة حاليا. ب وتختص المحكمة بحل المنازعات المرتبطة بالرياضة، وفقاً للائحة القواعد التي تنظم وتحكم الرياضة.

بالإضافة إلى ذلك، تنشا غرفة خاصة مؤقتة خلال بعض المناسبات الرياضية كالألعاب الأولمبية، وتكون مهمة هذه الغرفة حل جميع المنازعات التي تثار أثناء الألعاب في أماكنها في خلال أربعة وعشرين ساعة، وقد اتبع هذا الإجراء لأول مرة في عام 1996 في أولمبيات أتلانتا، وقد كان ذلك نتيجة للتعديل الذي طرأ على الميثاق الأولمبي، في عام 1995 والذي يقضي بان كل المنازعات التي تنشا بسبب أو ترتبط بالألعاب الأولمبية تخضع للمحكمة التحكيمية للرياضة التي تتولي الفصل فيه طبقا للائحة القواعد التي تحكم الرياضة.

وهناك ثلاثة أنواع من المنازعات تتصدي لها محكمة التحكيم للرياضة، وهي:

  1. الخلافات بين المنظمات والاتحادات الرياضية حول تحديد نطاق اختصاص كل منها، وكذلك المنازعات بين الأعضاء وأيا من تلك المنظمات بخصوص الأحكام اللائحة والقانونية التي تأخذ بها المنظمة.
  2.  المنازعات الناتجة عن العقود التجارية التي ترتبط بالرياضة.
  3. المنازعات الخاصة لقرارات المنظمات الرياضية.

المصادر

  • د. حسين الماحي، التحكيم النظامي في التجارة الدولية، دار النهضة العربية، الطبعة الثانية،ص47
  • مواقع مراكز التحكيم

لمعرفة المزيد حول مراكز التحكيم ودورها في العملية التحكيمية أنضم للمشاركين في شهادة المحكم المحترف 80 ساعة 5 مستويات