نظام التحكيم السعودي القديم والجديد

المقدمة:

وبعد دراستى لنظام التحكيم السعودى القديم والجديد وجدت بينهما قواسم مشتركة، وفروقا منتثرة، حيث إن نظام التحكيم السعودى القديم جاء مختصرا ومختزلا فى فى معظم نصوصه، على خلاف ما جاء به النظام الجديد من بيان وتفصيل لكل جوانب التحكيم وإجراءاته المتبعه والمنصوص عليها فى النظام .

كما أ َّن تقسيمات النظام القديم فيها اختلط وعدم وضوح في كثير من موادها -حسب رؤيتي القاصرة-، على خلاف تقسيمات المواد في النظام الجديد، والتي حظيت بترتيب المواد حسب الموضوعات التي ينظمها ضمن أبواب؛ إذ جعل -على سبيل المثال- باباً لاتفاق التحكيم، وباباً آخر لهيئة التحكيم، وهكذا

ونظام التحكيم السعودي الجديد قد جاء بفوارق جوهرية وأساسية عن نظام التحكيم القديم، حيث إ َّن هذه الفوارق جاءت في كل مراحل التحكيم منذ الاتفاق على التحكيم، ومروراً بتعيين هيئة التحكيم، والاتفاق على الإجراءات الواجبة التطبيق في عملية التحكيم، وصدور الحكم والطعن فيه بدعوى البطلان، وانتهاءً بتنفيذ حكم التحكيم .

ومن أهم ما يميز نظام التحكيم الجديد أنه أعطى مجال لحرية الأفراد في الاتفاق على إجراءات التحكيم، ومثلها للهيئة التحكيميَّة في العمل على إنهاء منازعة التحكيم، وأصبح تدخل القضاء رقابي فقط على إجراءات التحكيم، ومن محكمة الاستئناف المخت َّ صة، على خلاف ما كان عليه العمل في النظام السابق.

وهذا التطور الذي شهده النظام الجديد جاء متماشياً مع القوانين والاتفاقيات الدولية، مِا جعله يحظى بالتطبيق داخل وخارج المملكة العربيَّة السعوديَّة.

وتأسيساً لما سبق بيانه؛ ونظراً لأهميَّة دراسات المقارنة البالغة في مجمل العلوم، لا سيما في العلوم القضائيَّة والقانونية، فهي تبرز جوانب الاتفاق والاختلاف، أو تتعلَّق بمرحلة ما من التطور النظَامي أو التشريعي، أو تتعلق باختلاف البنية الاجتماعية من حيث البساطة أو التعقيد، ومن ناحية أخرى تحدد أوجه القصور في تشريع ما.

وستكون دراستي في عجالة بحثي هذا، والموسوم بـ (نظام التحكيم السعودي القديم والجديد 1403هـ-1433هـ؛ دراسةٌ مقارنة) للقواسم العامة المشتركة بين النظامين أو تلك التي بينها اختلاف في مجمل الموضوعات المحددة آنفاً، وأهم التطورات التي شملت نظام التحكيم الجديد وأهم مِيزاته، وسأعتمد في التقسيم على ذلك التقسيم الوارد في نظام التحكيم السعودي لتقف المقارنة عند حدود ما انتهى إليه من مواد وتناول من موضوعات؛ وذلك وفق المباحث التالية:


الفهرس:

المقدمة
المبحث الأَّول: تعريف التحكيم
المبحث الثاني: اتفاق التحكيم
المبحث الثالث: تشكيل هيئة التحكيم
المبحث الرابع: إجراءات التحكيم
المبحث الخامس: دعوى البطلان
المراجع المحتويات


للتحميل:


كلمات متعلقة:

انشر هذا المقال: