المؤتمر المهني الثالث للتحكيم

 نحو منظومة تحكيم عربي موحدة
12: 13 سبتمبر / أيلول ٢٠١٩
فندق كونراد كورنيش النيل - القاهرة 
 

المؤتمر المهني الثالث للتحكيم


الأهمية

تعتبر مراكز وهيئات التحكيم الدائمة أحد أهم العناصر المنظومة التحكيمية بما لها من مغريات ومزايا تجعلها تستقطب غالب المنازعات  الناشئة عن عقود الاستثمار وعمليات التجارة الدولية، فمن ناحية يتوافر لديها لوائح ونظم داخلية مستقرة صقلتها التجربة العملية، هذا فضلا عن توافر أجهزة إدارية تتولي الترتيب لكل مرحلة من مراحل التحكيم وتقدم التسهيلات اللازمة، هذا كله بالإضافة إلي انتظام عمل هذه المراكز والهيئات يبعث ليس فقط الثقة في كفاءة هيئاته في أداء العدالة وتحقيق الأمان القانوني المُحتَكِمين ، بل كذلك الاحترام والهيبة في نفوس المُحتَكِمين.
وتقوم قوانين التحكيم برسم الأطر القانونية لعمل منظومة التحكيم ضيقاً ورحابةً ، فيجب النظر من فترة إلي أخري إليها للتدخل تعديلاً أو تفعيلاً لبعض أحكامها في ضوء ما أسفر عن التطبيقات العملية.
وتواجهة منظومة التحكيم العربية العديد من التهديدات ، نستعرض منها ما هو متعلقة بالمحكم من حيث حياده والصعوبات التي تعترض اختياره، ومدي تأثير أو تدخل مركز التحكيم في عمله ، وما هي حدود مسؤليته حال عدم حياده.
ولمحاكم الدول دور هام وفاعل في مواجهة هذه التهديدات وانجاح منظومة التحكيم العربية في كل مرحلة من مراحل التحكيم بتداءً من إنفاذ اتفاقيات التحكيم ومروراً بالخصومة وانتهاءً بحكم التحكيم.

الأهداف

  • أولا: تعريف المشاركين بقواعد بعض مراكز التحكيم العربية والأجنبية.
  • ثانيا: تعريف المشاركين بالمشاكل العملية الناتجة عن تطبيق القوانين العربية.
  • ثالثا: مواجه التهديدات التي تتعرض لها منظومة التحكيم العربية.
  • رابعا: اكساب المشارك المهارات اللازمة للتنفيذ أحكام التحكيم.
  • خامسا: إلمام المشارك بأهم التجارب العملية والتطبيقات القضائية.

المحاور وورش العمل :

 المحور الأول : مقاربات ومفارقات بين قواعد مراكز التحكيم العربية والأجنبية.

  • أولاً: ما مدي التوافق بين قواعد مراكز التحكيم العربية والأجنبية.
  • ثانياً: دور قواعد اليونسترال في توحيد قواعد مراكز التحكيم.
  • ثالثاً : مراكز التحكيم الصاعدة بقوة علي المستوي الدولي.

المحور الثاني: تأملات في قوانين التحكيم العربية.

  • أولاً: مراجعة لقوانين التحكيم العربية.
  • ثانياً : قوانين التحكيم العربية الجديدة.
  • قانون التحكيم السوداني الجديد ٢٠١٦.
  • قانون التحكيم الإماراتي الجديد ٢٠١٨.

المحور الثالث : التهديدات التي تواجة منظومة التحكيم العربية.

  • أولاً: حياد المحكم والصعوبات التي تعترض اختياره.
  • ثانياً: تدخل مراكز التحكيم بالتدقيق علي الأحكام الصادرة عنها.
  • ثالثاً: أثر تمويل الغير علي منظومة التحكيم.
  • رابعاً: ضمانات وحصانات المحكم ).

المحور الرابع : دور المحاكم في انجاح منظومة التحكيم العربية.

  • أولاً: تفعيل المحاكم لاتفاقيات التحيكم.
  • ثانياً: إنفاذ المحاكم لقرارات التحكيم التحفظية والوقتية.
  • ثالثاً: التنفيذ الجزئي لأحكام التحكيم الباطلة.

المحور الخامس: مجالات جديد للتحكيم

  • أولاً: التحكيم في المسائل الضريبية.
  • ثانياً: التحكيم في المسائل العقارية.
  • ثالثاً: التحكيم في منازعات الشركاء.

المدعوون للمشاركة

  • وزارات التجارة والاستثمار العربية.
  • غرف التجارة والصناعة العربية.
  • مراكز وغرف التحكيم العربية.
  • نقابات وجمعيات وهيئات المحامين والمهندسين بالدول العربية.
  • الهيئات القضائية والمؤسسات التحكيمية والتوفيقية في الوطن العربي.

المخرجات التدريبية

الحصول على شهادة معتمدة من مجلس الوحدة الاقتصادية العربية بحضور المؤتمر وموثقة من وزارة الخارجية المصرية.

الحصول علي عضوية الاكاديمية الدولية للوساطة والتحكيم وفقا لمعايير التصنيف المعتمدة لديها.


الصحافة والإعلام


للتسجيل لحضور المؤتمر نرجوا ملئ البيانات التالية

سجل بياناتك الآن